السبت 21 أكتوبر 2017
الرئيسية / أخبار / جهويات / بلاغ المديرية الجهوية للصحة بجهة طنجة تطوان الحسيمة حول نقل مريضا إلى شباك أتوماتيكي

بلاغ المديرية الجهوية للصحة بجهة طنجة تطوان الحسيمة حول نقل مريضا إلى شباك أتوماتيكي

أصدرت المديرية الجهوية للصحة بجهة طنجة تطوان الحسيمة بلاغ تقدم فيه توضيحات حول سيارة اسعاف تنقل مريضا إلى شباك أتوماتيكي لسحب مبلغ من المال.

وجاء في البلاغ الذي توصلت انباء اليوم بنسخة منه:

تداولت بعض المنابر الإعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي شريط فيديو حول سيارة إسعاف تنقل مريضا إلى شباك أوتوماتيكي لسحب مبلغ من المال، وتنويرا للرأي العام تقدم المديرية الجهوية للصحة بجهة طنجة تطوان الحسيمة التوضيحات التالية:

مساء يوم الخميس 24 غشت 2017 حوالي الساعة 12 ليلا طلب شخص يحمل جنسية اسبانية، كان نزيلا بإحدى الفنادق بمدينة طنجة، سيارة إسعاف خاصة، لنقله إلى إحدى المصحات الخاصة قصد استشارة طبية.

وبعد إجراء الفحص الطبي بهذه المصحة، تبين أن حالته لا تستدعي الاستشفاء، حينها طلب هذا الشخص أن ينقل إلى مدينة سبتة.

وحسب المسؤول عن سيارة الإسعاف التابعة للقطاع الخاص، فإن نقل المعني بالأمر إلى الشباك الأوتوماتيكي كان نزولا عند رغبته في سحب مبلغ من المال، خاصة أن حالته الصحية، بعد الاستشارة الطبية، كانت لا تدعو إلى الاستشفاء.

ولذلك فإن المديرية الجهوية للصحة بجهة طنجة تطوان الحسيمة تؤكد أن سيارة الإسعاف غير تابعة لوزارة الصحة، بل هي تابعة للقطاع الخاص المرخص لها من طرف الجماعة الترابية طبقا لمقتضيات القانون. كما أن مصالح المديرية الجهوية للصحة لم تتوصل بأية شكاية في الموضوع.

ومن جهة أخرى فإن الوزارة راسلت الجماعة الترابية المعنية لتعميق البحث واتخاذ الإجراءات اللازمة.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن وزارة الصحة تقدمت بقانون جديد فيما يخص النقل الصحي، والذي يلح على ضرورة توفر سيارات الإسعاف الطبي على مواصفات مضبوطة وتجهيزات بيوطبية أساسية، إلى جانب الموارد البشرية المختصة بحسب الحالة الصحية للمريض وغيرها من الضوابط والإجراءات الواجب توفرها في النقل الصحي.

كما أن هذا القانون يستوجب جعل الترخيص والتتبع والمراقبة من اختصاص وزارة الصحة وليس من اختصاصات الجماعة الترابية.

شاهد أيضاً

تنظيم لقاء تواصلي جمعوي بجماعة علال التازي للنهوض بالعمل الجمعوي

في إطار تقوية قدرات المجتمع المدني بالإقليم إنعقد بقاعة الاجتماعات للجماعة الترابية بسيدي علال التازي ...


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *