السبت 21 أكتوبر 2017
الرئيسية / أخبار / تطوان: مجموعة فيسبوكية تتخطى العالم الإفتراضي لإسعاد 18 عائلة معوزة بأضحية العيد

تطوان: مجموعة فيسبوكية تتخطى العالم الإفتراضي لإسعاد 18 عائلة معوزة بأضحية العيد

نظمت مجموعة “FrienDs FoR EveR” (أصدقاء إلى الأبد) الفيسبوكية حملة _نعيدوا ويعيد غيرنا_ والتي هدفت إلى جمع تبرعات من الناس في شوارع تطوان مرتيل المضيف والفنيدق لشراء أضاحي العيد للأسر المعوزة والأيتام والأرامل والعائلات التي تخلى عنها رب الأسرة؛ ذلك على مدى 15 يوم قبل عيد الأضحى.
حيث إستطاع 25 شاب وشابة من أعضاء المجموعة من جمع تبرعات وصل مجموعها إلى 20000 درهم أمكنتهم من إدخال البهجة إلى 18 أسرة فقيرة بمنطقة تطوان بشراء أضحية العيد ومستلزماته. ومن بين هذه الأسر عائلة أحد أعضاء المجموعة الشاب الذي خجل من طلب المساعة إلى أن أصدقائه فاجأوه بالأضحية.
وفي لقائنا بمدراء المجموعة  شيماء العرود ويوسف بوخليلي وأيوب التومي صرحوا لنا أنهم لم يتلقوا أي دعم من أي جهة رسمية أو غير رسمية عدى ما جاد به المواطنون من تبرعات مالية تراوحت بين 200 درهم و20 سنتيم؛ وأعربوا من جهة عن سعادتهم بتفاعل الشارع المغربي مع ما يقومون به من مجهودات لإسعاد العائلات المعوزة، ومن جهة أخرى عن حزنهم الشديد لما تعرضوا له من مضايقات لفظية واتهامات بالسرقة وعدم الثقة من بعض الناس، خصوصا وأنهم شباب يمثلون مجموعة فيسبوكية؛ وبسبب هذه المعيقات التي تواجههم في كل أنشطتهم على أرض الواقع هم عازمون على تحويل المجموعة الفيسبوكية إلى جمعية لوضع أنشطتهم تحت إطار قانوني يحميهم ويسهل أعمالهم الخيرية. في حين أكدوا أنهم ضد أي فكرة أو عرض يفضي بهم إلى الإنضمام لأي حزب سياسي أو اي جمعية متحزبة.
وفي جوابهم عن سؤالنا الذي هم الإستفادة الشخصية لهم من مثل هذه الأعمال أجابوا أن لا إستفادة لهم من هذه الحملة ولا غيرها من الحملات الخيرية التي يقومون بها غير الرضى عن الذات وراحة الضمير بل واعتبروها كتكوين ذاتي لهم في إقناع الناس بمدى أهمية مساعدة الآخر ولو بالقليل.
وللإشارة فإن المجموعة عازمة على تنظيم حملة في القريب العاجل لمساعدة أطفال العائلات المعوزة في الدخول المدرسي المقبل بجمع تبرعات لأجل تغطية كل تكاليف الدخول المدرسي.

شاهد أيضاً

دراسة: الإسلام الأكثر انتشارا كدين رسمي في العالم

كشفت دراسة حديثة لمركز “بيو” للأبحاث أن الإسلام يعد الدين الرسمي الأكثر انتشارا في العالم ...


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *