السبت 21 أكتوبر 2017
الرئيسية / أخبار / مجموعة العمل تدين الاعتداء على حرمة المسجد الأقصى وتستنكر الصمت العربي الرسمي

مجموعة العمل تدين الاعتداء على حرمة المسجد الأقصى وتستنكر الصمت العربي الرسمي

على اثر الاعتداء الصهيوني على المسجد الاقصى اصدرت مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين بيانا تدين فيه الاعتداء وتستنكر الصمت العربي الرسمي. وجاء في البيان الذي توصلت انباء اليوم بنسخة منه:

إذا كانت المقاومة حقا مشروعا لكل شعب اغتصبت أرضه  فإن المقاومة في فلسطين المحتلة تتكالب عليها كل القوى الاستعمارية ويتنكر لها حتى بعض من يُفترض فيهم مناصرتها ودعمها إرضاء لأعدائها وإثر كل عملية في مواجهة الاحتلال الصهيوني وما يمارسه من إرهاب وعنصرية ضد أصحاب الأرض الشرعيين، تتحرك الآلة العسكرية الصهيونية لفرض عقاب جماعي على الفلسطينيين والاعتداء على المقدسات الدينية، وفي هذا السياق يأتي العدوان الجديد لقوات الاحتلال على القدس والمسجد الأقصى المبارك وإقدامها على منع إقامة صلاة الجمعة به وإغلاق أبوابه في وجه المصلين، والمنع الاستفزازي للصلاة في جواره، إلى جانب الاعتداءات والاعتقالات في صفوف المقدسيين ومحاولة إخضاعهم للمرور إلى المسجد الأقصى عبر بوابات إلكترونية ضدا على حقوقهم الثابتة وغير القابلة للتصرف.

وإن مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين إذ تحيي صمود الشعب الفلسطيني وتمسكه بمقدساته ومقدسات أمتنا العربية والإسلامية، تدين الاعتداء على حرمة المسجد الأقصى وانتهاك الحق في ممارسة الشعائر الدينية وتحذر من خطورة المشروع الصهيوني الهادف إلى التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى كخطوة نحو تهويده والاستيلاء عليه بالكامل.

وتستنكر مجموعة العمل الصمت العربي الرسمي في مواجهة الغطرسة الصهيونية وتكالب قوى الطغيان الدولي ضد حق الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال وتحرير فلسطين، وتدعو كل المؤسسات والهيئات الدولية والإقليمية المعنية بالقضية الفلسطينية وقضية القدس إلى تحمل مسؤولياتها التاريخية في مواجهة العدوان على الشعب الفلسطيني وعلى المقدسات الدينية في القدس.

ونعتبر في مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين أن أبسط الواجبات التي يُمليها دعم الشعب الفلسطيني في كفاحه العادل هو مقاطعة الكيان الصهيوني ومنع أي شكل من أشكال التطبيع معه والتعجيل بإصدار قانون تجريم التطبيع.

وحرر بالرباط في 17 يوليوز 2017

سكرتارية مجموعة العمل

الوطنية من أجل فلسطين

شاهد أيضاً

دراسة: الإسلام الأكثر انتشارا كدين رسمي في العالم

كشفت دراسة حديثة لمركز “بيو” للأبحاث أن الإسلام يعد الدين الرسمي الأكثر انتشارا في العالم ...


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *